النجاح - ارتفع عدد قتلى إعصار "إيناو" الذي ضرب مدغشقر إلى 38، عدا عن نزوح 153 ألف شخص بسبب الكارثة.


وأكدت وكالة إدارة الكوارث في مدغشقر على أن الإنهيارات الأرضية الناجمة عن الكارثة أدت إلى مقتل الكثير، وأضاف أن 180 شخصا أصيبوا. ووفق الهيئة نفسها فإن 153 ألف شخص نزحوا، ولجأ 53 ألفا و172 شخصا إلى مراكز إيواء أقيمت في مختلف أرجاء البلاد، ومن بين المتضررين 53 ألفا في العاصمة "تناناريف".


ويتوقع الهلال الأحمر أن يناهز عدد المنكوبين في مدغشقر جراء الإعصار سبعمئة ألف، وقد جندت المؤسسة المذكورة خمسمئة متطوع لمساعدين المتضررين من الكارثة.


ويذكر أن الإعصار الاستوائي ضرب الثلاثاء الماضي، الساحل الشمالي الشرقي لمدغشقر المنتج للفانيليا، وترافق مع طوفان أمطار ورياح عاتية تصل سرعتها إلى 290 يلو مترم في الساعة، ودمر طرقا وقطع خطوط الاتصال وبدأ يضعف وهو يجتاح الجزيرة، وهو أقوى إعصار يضرب مدغشقر منذ عام 2012.