نابلس - النجاح - تم إلغاء مباراة جمعت بين فريقي هاشتاغ يونايتد وكونكورد رينجرز في دوري الدرجة الخامسة لكرة القدم بإنجلترا، بعد انفجار الألعاب النارية على أرض الملعب.

وذكرت شبكة "سكاي نيوز" العالمية أن الألعاب النارية أتت من منزل قريب من الملعب، كما تم الإبلاغ عن الحادث لشرطة المنطقة.

ووقع الحادث في الشوط الثاني عندما نجا لاعب هاشتاغ يونايتد ماتاس سكرنا من إصابة خطرة بأعجوبة بعد أن أصابته الألعاب النارية وكانت النتيجة تشير إلى تقدم الفريق المضيف 2-0.

وقال متحدث باسم النادي إن متطوعا ذهب إلى المنزل القريب وسأل عما إذا كان بإمكانهم إيقاف الألعاب النارية. إلا أن الأسرة استمرت في عرضها الناري، مما أدى إلى التخلي عن إكمال المباراة.

وأظهرت لقطات تلفزيونية للمباراة عدة ألعاب نارية تنفجر فوق أرضية الملعب. وأعلن نادي هاشتاغ يونايتد في وقت لاحق، أن لاعبه بخير، موضحا أنه قدم شكوى بشأن الحادثة، بعدما رفض المنزل الذي جاءت منه الألعاب النارية التوقف.

مضيفا: "لحسن الحظ كان يمكن أن يكون الوضع أسوأ، رفضنا إكمال المباراة، بسبب رفض التوقف عن إطلاق الألعاب من المنزل المجاور للملعب".