وكالات - النجاح - تحدث البرتغالي كريستيانو رونالدو، اليوم الخميس، كلاعب في مانشستر يونايتد، وأكد أنه لم يأت إلى النادي الإنجليزي لقضاء عطلة بل لحصد الألقاب مرة أخرى.

وعاد كريستيانو، الذي غادر يونايتد في عام 2009، هذا الموسم لارتداء قميص "الشياطين الحمر"، ويمكن أن يشارك لأول مرة معه في مواجهة نيوكاسل يونايتد بعد غد السبت.

وقال "الدون" لوسائل إعلام النادي: "لم آت لقضاء عطلة. أعرف بالفعل ما معنى ارتداء هذا القميص والفوز بالألقاب معه، والآن أنا هنا للفوز مرة أخرى. لهذا السبب أتيت".

وتابع: "أعلم أنني قادر مع زملائي في الفريق. أنا مستعد للبدء. إنها فرصة جيدة لي وللجماهير وللنادي، لأخذ خطوة إلى الأمام. أشياء مهمة ستحدث في الثلاث أو الأربع سنوات المقبلة".

وبدأ كريستيانو (36 عاما) التدريبات هذا الأسبوع مع فريقه الجديد، بعد أن تجاوز الرقم القياسي للأهداف الدولية المسجلة مع المنتخبات، الذي سمح له بمغادرة المعسكر بعد إيقافه عن المشاركة في مواجهة أذربيجان.