نابلس - النجاح - قال نادي غلطة سراي التركي، الاثنين، إن فريقه لكرة القدم قرر الانسحاب من مباراة ودية مع فريق نادي أولمبياكوس بيريوس اليوناني، والعودة إلى بلاده.

واتهم النادي التركي المسؤولين اليونانيين بالتمييز، عقب رفضهم قبول نتائج اختبارات كوفيد-19 الخاصة باللاعبين الأتراك.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، على تويتر: "الطريقة التي عومل بها الفريق التركي في اليونان غير مقبولة". وذكرت وزارته أنه أجرى اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية اليوناني نيكوس دندياس بشأن الواقعة.

ووصف نادي غلطة سراي الواقعة بأنها "تمييز واضح ضد فريق تركي"، مضيفا أن المسؤولين اليونانيين رفضوا اعتماد نتائج الفحوص التي أجراها الفريق من قبل وطلبوا إجراء فحوص أخرى.

وأضاف النادي أن مسؤولي الجمارك والأمن اليونانيين تعاملوا بطريقة مهينة مع لاعبيه ووضعوا عقبات أمامهم، مما دفعهم إلى اتخاذ قرار العودة.

وتعلقا على ما حصل قال وزير الحماية المدنية اليوناني، نيكوس هاردالياس، إن المباراة الودية التي كانت مقررة يوم الثلاثاء لا تأتي في إطار حدث دولي، وبالتالي فإن جميع القادمين يخضعون لاختبار عينة أو فحص سريع.

وأضاف أن الفريق التركي رفض الخضوع لاختبار سريع، وفقا لما يقتضيه القانون اليوناني.

وتابع قائلا: "نظرا لرفضهم، مُنع أعضاء البعثة التركية من دخول بلدنا بناء على أوامر مني".

جاء ذلك في وقت تعمل فيه أنقرة وأثينا لتحسين العلاقات بينهما واستئناف المحادثات المباشرة المتوقفة منذ خمس سنوات.

وتأتي مساعي تحسين العلاقات بعد توترات حدثت في العام الماضي بسبب نزاعات على موارد الطاقة وحقوق السيادة في البحر المتوسط.