وكالات - النجاح - استغل تشلسي وجاره اللندني وست هام سقوط ليفربول حامل اللقب أمام ليستر سيتي (1-3) على أكمل وجه، وأزاحه عن المركز الرابع بفوز الأول على ضيفه نيوكاسل 2-صفر والثاني على ضيفه شيفيلد يونايتد 3-صفر الإثنين في ختام المرحلة 24 من الدوري الإنكليزي.

واصل تشلسي بدايته الواعدة مع مدربه الجديد الألماني توماس توخل، على ملعب "ستامفورد بريدج"، محققا فوزه الخامس تواليا، بينها واحد في الكأس، مقابل تعادل كان في المباراة الأولى مع النادي اللندني لخليفة فرانك لامبارد.

وسمح هذا الفوز لتشلسي بالصعود الى المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال، المسابقة التي يتواجه فيها النادي اللندني مع أتلتيكو مدريد الإسباني في 23 الحالي في ذهاب ثمن النهائي، مستفيدا من سقوط ليفربول أمام ليستر السبت لكي يصبح رابعا بفارق نقطتين عن حامل اللقب الذي تراجع الى المركز الخامس بفارق نقطتين أيضا عن وست هام.

وحقق تشلسي الإثنين فوزه الثامن تواليا على نيوكاسل في ملعبه في انجاز هو الأول من نوعه بالنسبة للنادي اللندني ضد فريق واحد منذ فوزه على وست بروميتش 9 مرات متتالية في معقله بين 1984 و2013 بحسب "أوبتا" للاحصاءات.

وعلى الملعب الأولمبي في لندن، دخل وست هام في الصراع على المشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، وذلك بفوزه على ضيفه شيفيلد يونايتد 3-صفر.

ويحلم وست هام بأن يخوض غمار دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، لكن المهمة ستكون شاقة لاسيما أن بانتظاره مباريات صعبة جدا في المراحل القليلة المقبلة تجمعه بتوتنهام، مانشستر سيتي المتصدر، مانشستر يونايتد الثاني وأرسنال