نابلس - النجاح - أفادت تقارير أن نجم برشلونة ليونيل ميسي، قد ينضم إلى الدوري الأميركي لكرة القدم في العام 2022.

وحسبما ذكر التقرير، فإن ميسي قد ينضم لإنتر ميامي، النادي الذي يشترك في ملكيته الإنجليزي ديفيد بيكهام أحد أساطير كرة القدم.

ولفت التقرير إلى أن النادي الأميركي يخطط لاستمالة ميسي عن طريق جلب الأوروغوياني لويس سواريز، أحد أهم أصدقاء الأرجنتيني، والذي انضم لصفوف أتلتيكو مدريد الصيف الفائت.

وكان ميسي قد أدلى بحوار مع الصحفي الإسباني جوردي إيفول، حيث قال إنه يحب العيش في أميركا واللعب بدوري المحترفين في مرحلة معينة من مستقبله القريب، وفق ما ذكرت صحيفة "آس" الإسبانية.

وأوضح ميسي أن رحيل سواريز عن النادي الكتالوني، كان واحدا من أسباب عديدة دفعته لطلب الرحيل بشكل رسمي من برشلونة.

وبيّن "البرغوث" أنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيجدد عقده مع برشلونة، أو يتفاوض مع أندية أخرى في الصيف، لكنه قال بوضوح إنه باق إلى نهاية الموسم الحالي.

جدير بالذكر أن عقد سواريز مع أتلتيكو مدريد سينتهي في صيف 2022، الأمر الذي يجعل من اجتماعه مرة أخرى بميسي على الأراضي الأميركية، أمرا ممكنا.