نابلس - النجاح - يسعى تطبيق التراسل الفوري سيغنال (Signal) إلى جعل الاستفسارات التي ترد للمستخدم من أشخاص غير مسجلين في جهات اتصاله أكثر أمانا، حيث ستظل صورة ملف التعريف (البروفايل) للمرسلين غير المسجلين في دليل الهاتف مجهولة ولا يمكن التعرف عليها، إلى أن ينقر المستخدم عليها.

وتهدف شركة "أوبين ويسبر سيستيمز" (Open Whisper Systems) المطورة لتطبيق سيغنال، إلى منع المستخدم من الرد على الذين ينشرون صورا جذابة أو مضللة في الملفات التعريفية، كوضع صورة البنك الذي يتعامل معه المستخدم، وبالتالي الانخراط في محادثة تؤدي إلى حوادث نصب واحتيال.

ولنفس السبب، لن يتم عرض عناوين الإنترنت في استفسارات الرسائل بعد الآن، والتي تستخدم أحيانا لتوجيه المستخدم إلى مواقع ويب مزيفة أو التعرض لهجمات تصيد البيانات.

ولا تقتصر الجهود على منع التطفل في الرسائل والمحادثات الفردية، بل تهدف الشركة أيضا إلى منعها في شبكة التراسل الفوري بأكملها، حيث ستتوفر للمستخدم إمكانية حظر مثل هذه الاستفسارات والإبلاغ عنها، وبهذه الطريقة يتمكن تطبيق سيغنال من التعرف على حملات البريد المتطفل "سبام" (Spam) في وقت مبكر وإزالتها.

ونظرا للإقبال الشديد على استعمال سيغنال في عام 2021، فقد أصبحت هذه المنصة هدفا للقراصنة والمحتالين، وقد أكدت الخدمة أن التصدي للبريد المتطفل يتم دون تحليل محتويات الرسائل أو العلاقات بين مستخدمي تطبيق التراسل الفوري.

وإذا قام المستخدم بالنقر على بند "الإبلاغ عن الرسائل المتطفلة وحظرها"، فإنه سيتم إرسال رقم هاتف مرسل الرسالة المتطفلة صاحب الهوية المجهولة إلى خدمة سيغنال.

وفي حالة الإبلاغ عن رقم الهاتف بشكل متكرر، أو ظهر أنه يرسل الرسائل العشوائية آليا، فإنه سيطلب منه حل لغز كابتشا (CAPTCHA) لإبطاء حملة البريد المتطفل التلقائي.

ومن خلال هذه الإجراءات الجديدة، فإن الشركة الأميركية تفتح آفاقا جديدة للتصدي للرسائل المتطفلة، وسيتم تخصيص نطاق منفصل لها في السيرفر.