وكالات - النجاح - عندما تذكر صناعة السيارات الكهربائية، سريعا ما يخطر ببال الجميع شركتي تسلا TSLA وجنرال موتورز GM وذلك وفقا لـ القيمة السوقية لكلا الشركتين, حيث تبلغ القيمة السوقية لـ عملاق صناعة السيارات الكهربائية شركة تسلا حوالي الـ 780 مليار دولار أمريكي مع حجم ايرادات يتخطي حاجز الـ 28 مليار دولار وصافي دخل يقدر بقيمة 556 مليون دولار وفقا لأحدث التقارير الصادرة من الشركة. علي الجانب الاخر, تبلغ القيمة السوقية لـ جنرال موتوز حوالي الـ 72 مليار دولار مع حجم ايرادات تخطي حاجز الـ 115 مليار دولار وصافي دخل بقيمة 3.4 مليار دولار خلال نفس المدي الزمني مقارنة بـ شركة تسلا.

 

 

خلال العام الماضي 2020, قامت شركة تسلا بـ بيع وتسليم ما يقرب من نصف مليون سيارة كهربائية علي مستوي العالم في مقابل 2.5 مليون سيارة لـ شركة جنرال موتورز في الولايات المتحدة الأمريكية فقط وأكثر من 2.5 مليون سيارة في الصين. لذا يأتي السؤال هنا, هل شركة تسلا مقدرة بـ أعلي من قيمتها؟ أم أن جنرال موتورز مقدرة بـ أقل من قيمتها؟ هل تسلا حقا قادرة علي سحق أكبر منافس لها في مجال صناعة السيارات الكهربائية؟ وهل ما زال الوقت مناسبا لـ  الاستثمار في الاسهم مع شركة تسلا الكبري أو جنرال موتورز؟  دعنا نستفيض أكثر من أجل الاجابة علي هذه التساؤلات

المعروف للجميع أن شركة تسلا هي الرائدة في مجال تصنيع السيارات الكهربائية وحائزة علي اعجاب المستهلكين بشكل كبير من خلال ما تقدمه من تكنولوجيا متقدمة وتجربة قيادة لا تضاهي قوتها أي شركة أخري. وعلي الناحية الأخري ,تسعي جنرال موتورز الي اللحاق بـ مستوي شركة تسلا في تصنيع السيارات الكهربائية من خلال ضخ استثمارات بقيمة 27 مليار دولار أمريكي في قطاع تصنيع السيارات الكهربائية وذاتية القيادة حتي عام 2025. تسعي جنرال موتورز خلال السنوات الخمسة المقبلة الي اطلاق 30 طرازا مختلفا من السيارات الكهربائية لـ يتناسب مع جميع الفئات وذلك بهدف السيطرة والاستحواذ علي قطاع كبير من السوق خاصة المتعلق بـ الشاحنات الكهربائية.

تسلا علي موعد مع احداث ثورة في عالم السيارات الكهربائية

 

في نقلة نوعية بعالم صناعة السيارات الكهربائية, تشير التقارير أن الرئيس التنفيذي لـ شركة تسلا "ايلون ماسك" قد شارك مع موظفيه خطة من أجل اطلاق سيارة كهربائية  "ذاتية القيادة بالكامل" بدون حتي عجلة قيادة بقيمة الـ 25 ألف دولار أمريكي. واذا تحدثنا سريعا عن من هو ايلون ماسك؟ فهو المدير التنفيذي لعدة شركات عالمية منها شركة تسلا وهي الرائدة في مجال صناعة السيارات الكهربائية وأيضا شركة سبيس اكس الرائدة في عالم الفضاء بالاضافة الي شركة بورينغ وهي متخصصة في الأنفاق والبنية التحتية بالاضافة الي استثماراته الضخمة في مجال الذكاء الاصطناعي وأيضا العملات الرقمية المشفرة حيث أنه معروف في هذا الوسط باسم والد الدوج كوين Doge Father

تعرف علي السيارة بلا عجلة قيادة حيث أن السيارة الجديدة غالبا سيشار اليها باسم "Tesla Model 2" وهي ستكون عبارة عن سيارة هاتشباك كهربائية. تعتزم الشركة بدأ انتاج السيارت الكهربائية بـ عام 2023. بكل تأكيد هذا الأمر سيتوقف علي الموافقات التنظيمية علي تطبيق تسلا التجريبي لـ القيادة الذاتية حتي يتم السماح للشركة ببدأ بيع هذا النوع الجديد من السيارات الكهربائية ذاتية القيادة بالكامل. هذا الأمر يدعو الي مزيد من التفاؤل حيث بأمكان هذه الخطوة فتح أسواقا جديدة مثل الهند خاصة مع السعر المتوقع البالغ 25,000 ألف دولار فقط. الجدير بالذكر أن تسلا حصلت بالفعل علي الموافقات المبدأية من قبل وزارة النقل في الهند. 


جنرال موتورز قادرة علي تخطي تسلا! 

صرحت ماري بارا ، الرئيسة التنفيذية لشركة جنرال موتورز، أن جنرال موتورز يمكنها "تمامًا" اللحاق بشركة تسلا في مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة بحلول عام 2025. وقالت بارا إن تدفق السيارات الجديدة ، بما في ذلك بيك أب - GMC Hummer الذي سيصدر قريبًا وكاديلاك - Lyriq بالإضافة إلى شفروليه كروس أوفر ، سيساعد الشركة على التغلب على Tesla بكل تأكيد. الجدير بالذكر أن هذه المركبات تعد جزءًا من خطة جنرال موتورز لإطلاق ما لا يقل عن 30 مركبة كهربائية بحلول عام 2025.

 

 

تأتي تعليقات بارا بعد أسابيع من إعلان شركة صناعة السيارات أنها تخطط لتكون رائدة مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة ، لكن الشركة لم تصدر إطارًا زمنيًا لهذا الهدف حتي اللحظة. بعد سنوات من سيطرة تسلا على مبيعات السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة ، تتضاءل حصتها في السوق. يتوقع المحللون أن تنخفض حصة Tesla في السوق المحلية من السيارات الكهربائية من 79٪ العام الماضي إلى 56٪ في عام 2021. وأن تستمر هذه الحصة في الانخفاض ، إلى 20٪ في عام 2025 ، حيث تطلق شركات صناعة السيارات الكبرى مثل جنرال موتورز تدفقًا للسيارات الجديدة . وأنه من المتوقع أيضا أن تتفوق شركة جنرال موتورز على تسلا كأكبر بائع للسيارات الكهربائية في البلاد بحلول منتصف العقد. تخطط جنرال موتورز الي أن تنمو إيراداتها من السيارات الكهربائية من حوالي 10 مليارات دولار في عام 2023 إلى ما يقرب من 90 مليار دولار سنويًا بحلول عام 2030 مع إطلاق الشركة لطرازات ومركبات جديدة.

أعطت جنرال موتورز المستثمرين نظرة مفصلة على عملياتها المالية مع بداية هذا الشهر، موضحة كيف تخطط شركة صناعة السيارات لزيادة هوامش الربح ومضاعفة إيراداتها إلى حوالي 280 مليار دولار بحلول نهاية هذا العقد. لتحقيق مثل هذه الأهداف الكبيرة، تخطط ماري بارا ، الرئيس التنفيذي لشركة جنرال موتورز وفريقها التنفيذي ، لنقل صانع السيارات التقليدي إلى ما يسمونه "platform company" ، مع الاستفادة من أعمالها الأساسية في تصنيع وبيع السيارات للتوسع والنمو “beyond the vehicle.” علي حد تعبيرها.

قالت بارا في حرم جنرال موتورز للتكنولوجيا في ضواحي ديترويت خلال اليوم الأول من حدث استثماري استمر يومين: "تقدم جنرال موتورز التقنيات التي تعيد تعريف كيفية نقل الأشخاص والبضائع". "إن التزامنا برؤية عالم خالٍ من الحوادث والانبعاثات والازدحام وضعنا في صدارة المنافسة." لم يتأثر المستثمرون على الفور بإعلانات جنرال موتورز خلال الحدث الذي استمر أكثر من خمس ساعات. أغلق سهم شركة صناعة السيارات منخفضًا بنسبة تقل عن 1٪ إلى 53.93 دولارًا للسهم. 

صرح المدير المالي بول جاكوبسون إنه لا يشعر بالقلق بشأن قلة الحركة في سعر السهم. وقال إن الشركة أرادت وضع خططها بوضوح ، والتي ربما فقد بعضها من قبل المستثمرين بسبب جائحة فيروس كورونا ونقص رقائق أشباه الموصلات العالمية. بصرف النظر عن نمو الإيرادات ، إليك أرقام أخرى يجب على المستثمرين وضعها في الاعتبار أثناء محاولة جنرال موتورز تنفيذ خططها. تخطط جنرال موتورز لزيادة هامش ربحها التشغيلي إلى ما بين 12٪ و 14٪ بحلول عام 2030. وهذا ارتفاع من 7.9٪ في عام 2020.