النجاح - كشفت فتاة جامعية كيف أنها تمكنت من ربح أموال كثيرة، من موقع مشاهدة مقاطع الفيديو الأشهر "يوتيوب" رغم عدد مشتركيها القليل.

وقالت الطالبة ميغان برويت، أنها اتخذت من مقاطع الفيديو كأنها وظيفة بدوام جزئي، مستفيدة من غرفة سكنها لتصوير مقاطع الفيديو.

 

ورصدت الفتاة التي تدرس في جامعة أوكلاهوما الأمريكية إنها تصور مقاطع فيديو عن حياتها اليومية، وكانت تربح في البداية ما يتراوح بين 100 إلى 200 دولار أمريكي، رغم عدد متابعيها القليلين.

وباتت تلك الفتاة الصغيرة، باتت ضمن ما يعرفون باسم "المؤثر النانو".

واتبعت برويت استراتيجية ناجحة، كي تتمكن من أن تحظى مقاطعها بشعبية داخل مجتمعها الصغير.

وتتمثل استراتيجية الفتاة الصغيرة، في تحميل مقطع فيديو واحد على الأقل أسبوعيا، وبعد فترة قامت بتثبيت موعد تحميل المقطع، كي ينتظره جميع متابعيها.

وتضع برويت مع تحميل البحث كلمات بحثية تجعله قابلا للبحث على موقع يوتيوب بالكامل.

كما تختار مواضيع الفيديوهات بعناية، لتكون مفيدة لكل زملائها من الطلبة، مثلا أن تعمل مقطع فيديو حول العودة إلى الكلية مع بداية الفصل الدراسي، وما إلى ذلك من مقاطع.