النجاح - طرح تطبيق انستجرام ميزة جديدة  لمكافحة البلطجة عن طريق إخفاء المحتوى المسيء على مستوى العالم، إذ تتيح الأداة للمستخدمين "حماية أنفسهم" بهدوء من التنمر عبر الإنترنت عن طريق إخفاء التعليقات عن المشاهدة ومنع حسابات التنمر من رؤية وقت اتصال المستخدم.

وبدأ انستجرام  فى اختبار الأداة فى وقت سابق من هذا العام كوسيلة لمعالجة ما وصفه بأنها مشكلة معقدة، حيث لا يرغب الكثير من المستخدمين فى  الإبلاغ عن أو منع المتنمرين خشية التعرض لمزيد من الإساءة.

وأوضح آدم موسيرى، مدير انستجرام ، إن الهدف من أداة التقييد هو تمكين المستخدمين من مراقبة ما يقوم به المتنمر عبر الإنترنت مع حجب محاولاته للاتصال بهم بصمت.

وقال فى  منشور بالمدونة: "أردنا إنشاء ميزة تسمح للناس بالتحكم فى  تجربة انستجرام  الخاصة بهم، دون إخطار شخص قد يستهدفهم، وبمجرد تقييد شخص ما، ستكون التعليقات على مشاركاتك من هذا الشخص مرئية فقط لهذا الشخص، كما يمكنك اختيار جعل تعليقات شخص مقيد مرئية للآخرين من خلال الموافقة على تعليقاتهم، لن يتمكن الأشخاص المقيدون من رؤية عند قراءة رسائلهم المباشرة.