النجاح - هل تساءلت يوما عن طبيعة الطقس على سطح المريخ، ولم تتمكن من العثور على الإجابة، الآن أصبح بإمكانك معرفة الإجابة عن سؤالك بفضل مركبة "إنسايت" الموجودة على سطح الكوكب الأحمر.

فابتداء من أمس، بدأ مسبار "إنسايت" في إرسال تقارير يومية عن الشتاء المتجمد على سطح الكوكب الأحمر، ويتم إرسال هذه التحديثات إلى مختبر الدفع النفاث JPL التابع لوكالة ناسا، بما في ذلك الارتفاعات والانخفاضات وسرعة الرياح والضغط الجوى من المركبة.

وأرسل "إنسايت" بالفعل أحدث تحديث للطقس يوم الأحد، عندما سجل ارتفاعًا يصل إلى درجتين فهرنهايت (ناقص 17 درجة مئوية) ودرجة حرارة أقل من 138 درجة فهرنهايت (95 درجة مئوية تحت الصفر).

قارن ذلك بأبرد درجة حرارة فى الولايات المتحدة يوم الأحد، وهى أقل من سالب 27 درجة مئوية في تايلور بارك بولاية كولورادو.وأكد JPL أن أبناء الأرض قد يعتقدون أن فصل الشتاء كان قاسياً، لكنه لا يقترب كثيراً من كوكب المريخ فى هذا الوقت من العام.

وقال جهاز الدفع النفاث إن هذه الأداة الجديدة تمنح خبراء الأرصاد الجوية ومحبي الفضاء الفرصة لنقلهم إلى كوكب آخر.

وقال دون بانفيلد الذي يقود علوم الطقس فى إنسايت في بيان: "إنه يعطيك فكرة عن زيارة مكان غريب، فلدى المريخ ظواهر جوية مألوفة لا تزال مختلفة تمامًا عن تلك الموجودة على الأرض".