النجاح - تسعى بعض الدول من بينها الصين وروسيا وكوريا الشمالية وإيران إلى إنتاج قنابل قوية جدا، قادرة على تعطيل الأجهزة الإلكترونية للعدو المحتمل.

وتشير مجلة "The Washington Free Beacon"، استنادا إلى مصدر في أجهزة المخابرات الأمريكية، إلى أن مثل هذا السلاح، عند تفجيره في الفضاء، قادر على تعطيل عمل الأقمار الصناعية العسكرية، وعند تفجيره في الغلاف الجوي، يعطل عمل جميع الأجهزة الإلكترونية الأرضية.

وتضيف المجلة أن الولايات المتحدة لا تمتلك في الوقت الحاضر قنابل كهرومغناطيسية، تماثل قدرة القنابل التي تسعى بكين وموسكو لإنتاجها. ووفقا للمجلة، فإن صنع هذا السلاح هو جزء من استراتيجية حرب من غير مواجهة وجها لوجه تنفذها الصين وروسيا.