النجاح - سحبت شركة "Boring"، المملوكة للملياردير الأمريكي، إيلون موسك، خططها لإنشاء نفق في حي "ويست سايد" في لوس أنجلوس.

واتخذت الشركة هذا القرار في أعقاب دعوى قضائية رفعتها مجموعة من نشطاء في "ويست سايد"، زعمت أن مدينة لوس أنجلوس انتهكت قانون الولاية عندما رفضت مراجعة الأثر البيئي للنفق.

وكان من المقرر أن يمتد النفق الهائل إلى أكثر من 2.5 ميل تحت الطريق السريع 405 بلوس أنجلوس، وشارع "Sepulveda".

وفي بيان صدر الثلاثاء 27 نوفمبر، قالت شركة "Boring" إنها حلت الدعوى "وديا"، وقال متحدث باسم الشركة: "لم تعد شركة Boring تسعى إلى تطوير نفق الاختبار تحت شارع Sepulveda، بل تسعى إلى بناء نفق تشغيلي في ملعب دودغر".

ويشير البيان إلى أن مشروع "Dugout Loop"، الذي تم الإعلان عنه لأول مرة في أغسطس الماضي، هو نفق بطول 3.6 ميل من شأنه أن يسمح لعشاق لعبة البيسبول بالسفر إلى ملعب دودغر بعيدا عن حركة المرور المزدحمة، حيث يتوقع أن تكون معظم أوقات السفر إليه أقل من 4 دقائق.

وولدت فكرة نفق لوس أنجلوس، بعد سلسلة من التغريدات التي كتبها إيلون موسك والتي تصف إحباطه بسبب حركة المرور المزدحمة باستمرار على طول 17 ميلا من رحلته من منزله في "بيل إير" إلى "هاوثرون"، حيث يقع المقر الرئيسي لشركتيه "Boring" و"SpaceX".

وعلى الرغم من أن نية موسك، من خلال إنشاء النفق، حسنة، بمحاولته حل مشكلة الازدحام، إلى أن مشروعه قد لاقى رفضا من السكان المحليين.