النجاح - ذكر موقع "لايف" الروسي أن فرنسا تعمل حاليا على تطوير طائرة ركاب تفوق سرعتها سرعة الصوت بأضعاف.

وأوضح الموقع أن الطائرة الجديدة ستبني في إطار مشروع "HEXAFLY-INT" العالمي، الذي تتشارك فيه عدة دول، من بينها روسيا.

ويقوم الخبراء الفرنسيون حاليا بإجراء اختبارات على نماذج مصغرة لهذه الطائرة، حيث يتم التأكد من الأيروديناميكية لهذه الهياكل، كما تتم معاينة سحب الهواء باتجاه المحركات.

ومن المفترض أن تزود الطائرة الجديدة بمحركات صاروخية نفاثة تمكنها من الوصول إلى سرعات عالية جدا تصل إلى6.8 ألف كلم/ساعة، أي أضعاف سرعة الصوت.

هذا وذكرت وسائل إعلام روسية سابقا أن خبراء الطيران الروس يعملون على تطوير تقنيات جديدة لصنع محركات نفاثة تعمل بالوقود الهيدروجيني، بهدف تركيبها على طائرات نقل فرط صوتية سيتم تطويرها مع عدد من الدول الأجنبية.