النجاح - عينت شركة تسلا مديرا جديدا لمجلس إدارتها، وهو استشاري متمرس يعمل لدى شركة "Telstra" الأسترالية، اسمه روبين دينهولم، حيث سيخلف إيلون ماسك.

وبالرغم من تنحي المؤسس "ماسك" عن رئاسة مجلس الإدارة، إلا أنه سيبقى الرئيس التنفيذي للشركة. وقد اضطر ماسك للتنحي عن منصبه بعدما وجهت الحكومة الأمريكية له اتهامات بـ"الاحتيال". 

وبدأت المعضلة عندما صرح ماسك عن نيته طرح المزيد من أسهم تسلا للبيع، ما أدى إلى ارتفاع كبير في سعر وقيمة السهم. وبعدها مباشرة، قام ماسك بالتراجع عن خطته السابقة، الأمر الذي دفع السلطات الأمريكية للتدخل، متهمة إياه بتضليل المستثمرين.

وبناء على ما سبق، فرضت الحكومة الأمريكية غرامة مالية قدرت بـ 20 مليون دولار، على كل من شركة تسلا وماسك شخصيا.

كذلك، أثارت تصرفات ماسك الأخيرة احتجاجات عديدة من المستثمرين، دفعت باتجاه فرض مراقبة أقوى على أسلوب ماسك في إدراة الشركة، خاصة بعد انتشار مقطع فيديو يظهر فيه وهو يدخن الماريغوانا.

يذكر أن الشركة العملاقة قد أعلنت مؤخرا عن حصد أول ربح سنوي لها منذ انطلاقها، في حين أطلق عليها ماسك لقب، "الأرباح التاريخية"