ترجمة : علا عامر - النجاح - تناقلت كافة وسائل الإعلام العالمية خبرا حول اتخاذ كل من شركتي "فيسبوك" و "إنستغرام" قرارا بإلغاء حسابات الأطفال الذين يقل أعمارهم عن ثلاثة عشر عامًا، وذلك في خطوة ترمي إلى إنقاذ الأطفال من خطر الإدمان على إستخدام وسائل التواصل الإجتماعي.

و أكد المتحدث الرسمي بإسم شركة فيسبوك صحة الخبر عبر مدونة "تك كرانش"، موضحًا بأن الشركة ستلغي أي حساب يشك بأنه يرجع إلى طفل تحت السن المحدد، كما أنه سيتم الطلب من صاحب الحساب بأن يقدم وثيقة رسمية لإثبات هويته.

وسيشمل هذا القرار تطبيق "ماسنجر كيدز" المخصص للأطفال ، والمنتشر في الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك، والبيرو، ودول أخرها.

ولا تعد مجموعة شركات "زوكربيرغ" الأولى التي تتخذ قرارًا كهذا، حيث أن شركة تويتر قامت بإلغاء كافة حسابات القاصرين وطبقت معايير مماثلة.

صدى هذا القرار في مواقع التواصل الإجتماعي :

لا شك بأن مواقع التواصل الإجتماعي قد تفاعلت مع هذا الخبر حال صدوره بشكل واسع، وإختلفت الآراء ما بين مؤيد يرى بأن هذا القرار سينقذ الأجيال القادمة من الإدمان على إستخدام مواقع التواصل الإجتماعية،ومشكك في إمكانية تطبيق هذا القانون على أرض الواقع والتأكد من حسابات الملايين من الأشخاص.

كما وطالب بعض الأشخاص برفع السن المحدد، وإلغاء حسابات كافة الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ثمانية عشر عامًا ، وغيرها من ردود الفعل المختلفة.