النجاح - أفادت مجلة "ماك آند آي" بأنه يمكن ‫للمستخدم مواصلة استعمال الهاتف الذكي القديم "كنقطة ساخنة" (Hot Spot) ‫جوالة للاتصال بالإنترنت أثناء السفر والرحلات.

‫وأوضحت المجلة الألمانية أن الكثير من الهواتف الذكية المزودة بنظام غوغل أندرويد المطروحة خلال السنوات الأخيرة، وجميع هواتف آيفون ‫منذ الإصدار آيفون 4، تدعم هذه الوظيفة.

‫وبالإضافة إلى ذلك، فإن المستخدم يحتاج إلى اشتراك مناسب للاتصال ‫بالإنترنت، وفي مثل هذه الحالات يمكن الاعتماد على باقات الإنترنت ‫المدفوعة مسبقا. ونظرا لضعف البطاريات في الهواتف الذكية القديمة فإنه ‫من الأفضل توصيل الهاتف بالشاحن باستمرار أو ببطارية خارجية (باور بانك) ‫أثناء السفر والرحلات.

‫ومع ذلك يتعين على المستخدم مراعاة بعض الأمور، ومنها أن الهواتف الذكية ‫القديمة قد لا توفر أفضل سرعة لنقل البيانات، حيث يدعم هاتف آيفون 4 ‫سرعة نقل البيانات بتقنية UMTS فقط، في حين تنقل هواتف آيفون 5S ‫البيانات بواسطة تقنية LTE الأسرع.

‫ومن العوامل الهامة أيضا مراعاة استهلاك باقة البيانات، لأن ‫الحواسيب المتصلة بنقطة الاتصال الجوالة بالإنترنت قد تعتقد أنها متصلة ‫بشبكة WLAN، وبالتالي فإنها تعرض على المستخدم تنزيل المستندات كبيرة ‫الحجم أو إجراء تحديث لنظام التشغيل دون تنبيه المستخدم إلى ذلك، وهو ‫ما يؤدي إلى استهلاك باقة البيانات بسرعة، وخاصة مع الباقات المحدودة ‫للاتصال بالإنترنت.