النجاح - كشف أحد خبراء الكمبيوتر أن الجلد الميت لدى الإنسان يمكن أن يؤدي إلى بطء عمل الكمبيوتر الخاص به وللتحري عن الأمر، تحدثت محطة الأخبار المحلية، WFTS، في تامبا فلوريدا مع فريق Geek Squad، الذي عرض بعض الاقتراحات المفيدة لتحسين سرعة جهاز الكمبيوتر.

وبصرف النظر عن حذف الملفات المؤقتة والتطبيقات غير المستخدمة والبرامج القديمة، كشف فريق البحث، أن الجلد الميت يمكن أن يكون المؤثر "رقم واحد" على إبطاء عمل جهاز الكمبيوتر.

وبهذا الصدد، قال سيلكي، عضو فريق Geek Squad: "يتراكم الكثير من الغبار والمواد الغذائية غير المرغوب بها وكذلك الجلد الميت في جهاز الكمبيوتر، ما يؤدي إلى تباطؤ السرعة".

وتبين الدراسات أن لوحات المفاتيح يمكن أن تحمل ما يصل إلى 5 أضعاف البكتيريا الموجودة على مقعد المرحاض، بما في ذلك الإشريكية القولونية (E.Coli) الضارة، والمكورات العنقوديةر ويقترح الباحثون تغيير لوحات المفاتيح كل 6 أشهر تقريبا، بالإضافة إلى تنظيفها على الدوام.