النجاح - يعد “الإيموجي Emoji ” من أبرز وسائل التواصل حول العالم، و أصبحت لغة تواصل قائمة بذاتها، ويستخدمها الملايين حول العالم، و كما أصبحت من الوسائل الرئيسة في التواصل بين مستخدمي هذه التطبيقات.

لكن هل تدمر الرموز التعبيرية طريقتنا في التواصل؟!

حسناً الإجابة لن تكون قاطعة، فمع المدافعين بشدة عن طرق التواصل بالرموز التعبيرية خاصة المراهقين والشباب، نجد أن هنالك فئة خاصة من علماء اللغة يحذرون بشدة من أن الإدمان على التواصل عن طريق الرموز وأيضاً خطورة الإفراط في استخدام هذه الرموز. حيث يحذر علماء النفس إنها تفتقر إلى المواجهة المباشرة والتحدّث بشكل صريح، كما أنها تدفع بالأشخاص إلى الانطواء وتقلل من فعاليتهم في التواصل وتجاذب الكلمات مع الآخرين. وهذا ربما يؤدي في المستقبل إلى قصور بالغ في التواصل مع بعضنا البعض بشكل طبيعي.

 كما ان إستخدام الرموز التعبيرية هو تطور طبيعي للتواصل بين البشر منذ القِدم، ويعتبر نوع من أنواع الفنون الثورية مثلها مثل الرسم على جدران الكهوف والتواصل بالدخان وغيرها من أشكال التواصل التي اندثرت، وأخرى التي تطورت حتى وصلنا لما نحن فيه الآن.