نابلس - النجاح - المماطلة أو التسويف هو تأجيل المهام لوقت لاحق بسبب أعذار مختلفة وحجج واهية يجدها الشخص المماطل مقنعة، تؤثر المماطلة بشكل سلبي على الشخص، وقد يكون السبب في هروب الشخص من القيام بأعماله هو خوفه من عدم إتقانه لها، وفيما يلي مجموعة من الحيل النفسية للتخلص من المماطلة.

عدم خداع النفس، فكثيرا ما تخدعم المشاعر وحتى عندما ترى بنفسك أن مزاجك يتحسن بعد كل تمرين فأنك لا تستطيغ الالتزام بممارسة الرياضة بانتظام، ما دامت مشاعرك لا تدفعك للأمام فأنت لا تحتاجها فهي مهامك وأعمالك، وما أنت بحاجة إليه حقا هو الالتزام.

لا تؤجل العمل الممل، بل قم بالضغط على نفسك من أجل إنجازه والتخلص منه، ولكي تساعد نفسك على هذا الأمر، قم بالتخطيط الجيد ووضع ميعاد لإنهاء المهمة.

الابتعاد عن الهاتف والإنترنت، لأن تطبيقات التواصل الاجتماعي والهاتف تشكل ملجأ للمماطل حيث يهرب إليها حتى لا يواجه نفسه.

اختيار طريقة العمل،وطريقة الأداء التي لا تشعرك بالمقاومة.

وكتابة قائمة بالأعمال المتراكمة، فربما تكون ضخمة فقط في مخيلتك، ومن ثم قم بوضع جدول ووزع هذه المهام على أيام وأسابيع وأشهر وقم بتشجيع نفسك.