النجاح - أكدت ماريا بيتينا، مرشحة العلوم الطبية  ورئيسة مركز التشخيص الروسي والوقاية والعلاج بعد الإصابة بكورونا في بيلاروس، اليوم السبت، أن من أكثر المضاعفات شيوعا بعد الإصابة بفيروس كورونا المستجد، هو تدهور رؤية الشخص المصاب بسبب تلف الأوعية الدموية".

وقالت: "اليوم نرى دراسات مختلفة تزعم أن العيون هي "بوابة" الفيروس إلى أجسامنا، وبالتالي فإن العين تتأثر في المقام الأول، وهذا بسبب حقيقة أن الرقم الهيدروجيني (مقياس الحموضة) لفيروس "كورونا" يتوافق مع الرقم الهيدروجيني للدموع البشرية، لذلك وبمجرد وصول الفيروس للغشاء المخاطي للعينين تبدو العين وكأنها "تذوب" ويحدث هذا غالبا، على سبيل المثال، مع الهربس. لذلك، فإن العواقب  الشائعة لفيروس "كورونا" هي التهاب الملتحمة والتهاب الجفن، أي مرض التهابي في الجفون".

ونصحت الطبيبة بيتينا: " لحماية عينيك، عليك تناول الطعام بشكل صحيح، وارتداء ليس فقط الأقنعة والقفازات، ولكن أيضا النظارات الواقية".

كما نبّهت إلى عدم ملامسة العينين بأيدي متسخة، ودعت إلى الانتباه إذا كان هناك شعور بتراجع الرؤية، وظهور بقع أمام العينين، استشارة الطبيب على الفور".