النجاح - أظهر تحليل أجرته المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، لعينات دم مرضى متعافين من "كوفيد 19"، أصيبوا قبل ظهور السلالات الجديدة من الفيروس التاجي، أن أجهزة المناعة لا تزال قادرة على التعرف على سلالات مثل تلك الناشئة في بريطانيا وجنوب أفريقيا والبرازيل.

وتوصل الباحثون إلى أن استجابات الخلايا التائية الخاصة المرتبطة بفيروس ’سارس كوف 2’ ظلت سليمة إلى حد كبير، وتعرفت تقريبا على جميع الطفرات في السلالات التي جرت دراستها.

وأوضحت المعاهد الوطنية للصحة أن الخلايا التائية تحد من العدوى بالتعرف على أجزاء من بروتين الفيروس على سطح الخلايا المصابة وقتلها.

وسعى الباحثون إلى تحديد ما إذا كانت الخلايا التائية لا تزال قادرة على التعرف على 3 سلالات هي "B.1.1.7"، والتي اكتشفت لأول مرة في بريطانيا، و"B.1.351" المكتشفة في جنوب أفريقيا، و"B.1.1.248" التي ظهرت لأول مرة في البرازيل.