النجاح - حذر طبيب الأنف والأذن والحنجرة أليكسي كوشليف، من خطورة المشروبات المثلجة على الأشخاص الذين يعانون من التهاب الحلق المزمن. 

وأوضح الطبيب أنه مع انخفاض حرارة الحلق، تتغير الظروف البيئية للبكتيريا التي تعيش على الغشاء المخاطي.

 بالإضافة إلى ذلك، فإن التعرض المطول لدرجات الحرارة المنخفضة يمكن أن يقلل من تدفق الدم ويؤثر سلبًا على المناعة المحلية.

وتابع أنه، لا داعي للقلق إذا كان تناول المشروبات الباردة لا يسبب مشاكل للإنسان طوال حياته. أما إذا كان الحلق يتهيج غالبًا بسبب التدخين أو الكحول أو بطريقة أخرى، فإن هذا أمر مقلق.

وقال الطبيب لقناة "360" الروسية: "يمكن أن تحدث طفرات خلوية. قد يتضرر الغشاء المخاطي أو نوع من الأنسجة  ويتحول إلى ورم خبيث".