النجاح - كشفت دراسة اأمريكية حديثة عن نظام غذائي يمكنه أن يخلص الجسم من مرض السكري، وأكد العلماء أن هذا النظام قادر على عكس مرض السكري.

وأوضحوا أن الحمية منخفضة الكربوهيدرات، والجزء الأكبر من النظام الغذائي مكونا من الخضار والأسماك واللحوم ومنتجات الألبان كاملة الدسم والبيض والمكسرات والتوت berries.

وشملت الدراسة 199 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 24 و91 عاما، وكان 128 من بينهم مصابين بداء السكري من النوع الثاني، في حين كان 71 مصابا بحالة ما قبل السكري. واتبع المشاركون نظاما غذائيا منخفض الكربوهيدرات لمدة 23 شهرا في المتوسط.

ونؤكد هنا أن معطيات الدراسة والنصائح للاسترشاد العام فقط وليست بديلا عن استشارة الطبيب، فلا توقف تناول أي علاج، واستشر طبيبك حول ما إذا كان يمكن للحمية منخفضة الكربوهيدرات مساعدتك على التحكم في مرض السكري.

والسكري من النوع الثاني مرض مزمن يحدث بسبب حدوث مقاومة لهرمون الإنسولين -المسؤول عن إدخال الغلوكوز للخلايا- مما يقود لتراكمه وارتفاعه في الدم، ويؤدي لمضاعفات كبيرة على صحة المريض.

ووجد الباحثون أنه عند اتباع النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، فإن مرضى السكري من النوع الثاني -والذين يتلقون العلاج- انخفض متوسط أوزانهم من 99.7 إلى 91.4 كيلوغراما، وانخفض متوسط ​​السكر التراكمي HbA1c من 65.5 مليمول/مول إلى 48 مليمول/مول.

المعطى المهم هنا للغاية أن 46% من مرضى السكري من النوع الثاني لم يعودوا بحاجة لتعاطي الأدوية للسكري.

أما بالنسبة للمرضى الذين يعانون مما قبل السكري واتبعوا حمية منخفضة الكربوهيدرات، فقد انخفض متوسط السكر التراكمي من 44 مليمول/مول إلى 39 مليمول/مول.

أما الاستنتاج المهم في هذه الفئة فهو أن 93% قد وصلوا إلى نسبة سكر الدم التراكمي الطبيعية.

ويعود الباحثون فيقولون إن دمج الحمية الغذائية منخفضة الكربوهيدرات للمرضى، الذين يعانون من السكري من النوع الثاني وما قبل السكري، أدى لحدوث تحسن بالوزن وسكر الدم التراكمي ودهون الدم وضغط الدم.

وأضاف الباحثون أنه بالنسبة لأولئك الذين يختارون نهجا غذائيا منخفض الكربوهيدرات لمدة 23 شهرا بالمتوسط ​​، من الممكن إيقاف الدواء (drug-free type 2 diabetes remission) بنسبة 46%.

وقالو أيضا "أظهر بحثنا أن المشاركين الذين بدؤوا بأسوأ مستويات سكر الدم التراكمي HbA1c شهدوا أكبر تحسن في السيطرة على مرض السكري".