النجاح - يجب أن تعرفي الأسباب الحقيقية وراء غضبك، من أجل التعامل معها بنحو سليم.. إليك بعض الأسباب التي قد تدفعك إلى الغضب..
 
1- عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم
النوم بمثابة البطارية التي تشحن جسدك وعقلك بالطاقة كل يوم، عدم الحصول على قسط كاف من النوم الجيد سيشعركِ بالإرهاق والتوتر، وأي تصرف بسيط سيثير غضبك.
 
إذا كنتِ تواجهين مشاكل في النوم، عليكِ البحث عن أسباب اضطرابات نومك، والبعد عن الإلكترونيات قبل النوم بساعة على الأقل.
 
2- تناول الكثير من السكر
عندما تشعرين بالتوتر أو الإرهاق، فإن الكافيين والسكر هما أسهل الحلول التي تخطر في بالك، وعلى الرغم من أن السكر يجعلكِ تشعرين بالنشاط، لكنّ تأثيره مؤقت، ويترككِ أكثر إرهاقاً وتوتراً من ذي قبل.
 
الوجبات الخفيفة المليئة بالبروتينات الجيدة، مثل المكسرات، الجبن، واللحوم، توفر لكِ الطاقة والفيتامينات التي تغذّي جسدك وعقلك.
 
3- الدورة الشهرية
الدورة الشهرية تُحدث تغييرات مزاجية كبيرة، وقد تجعلكِ مستعدة للغضب في أي وقت، لهذا يفُضَّل أن تخفّفي أعمالك المنزلية في أيام الدورة الشهرية، وأن تكثري من الأنشطة الخارجية التي تجعلكِ تفكرين في أشياء بعيدة عن السلبيات.
 
4- عدم الحصول على وقت خاص
قد تنغمسين في حياة وتفاصيل أطفالك حتى يصبح الذهاب إلى الحمام بمفردك أمراً صعباً، وبالتالي فإن الحصول على وقت خاص بكِ يصبح مستحيلاً، وهذا يجعلكِ بمثابة قنبلة موقوتة.