النجاح - وجد الباحثون من معهد نيوكاسل للشيخوخة، أنه على مدى السنوات الـ10 المقبلة سيكون هناك توسع هائل فى عدد الأشخاص الذين يعانون من أمراض متعددة.

وعلى مدى العشرين عاما المقبلة ستكون أكبر زيادة فى التشخيص هى السرطان (بنسبة 179.4٪) والسكري (بنسبة 118.1٪) لدى السكان الأكبر سنا، في حين أن التهاب المفاصل والسرطان سيشهدان أكبر ارتفاع فى معدل الانتشار.

أما بالنسبة للسكان الذين تزيد أعمارهم عن 85 عاما فإن جميع الأمراض، بخلاف الخرف والاكتئاب، ستزيد بأكثر من الضعف بين عامى 2015 و 2035.

وقالت البروفيسور "كارول جاجر"، أستاذة علم الأوبئة فى معهد شيخوخة جامعة نيوكاسل: "إن الزيادة فى أربعة أمراض أو أكثر، والتى نعتبرها تعاقدات متعددة معقدة، هي نتيجة لنمو السكان ويرجع ذلك إلى ارتفاع معدل انتشار السمنة والخمول البدني الذى يشكل عوامل خطر لأمراض متعددة".