وكالات - النجاح - تعيش الخنافس في كافة الموائل البيئية على سطح الكوكب. وتشمل هذه المجموعة بعض الحشرات المألوفة وبعض الحشرات الضارة الواسعة الإنتشار
وسنعرض هنا لبعض الحقائق الممتعة حول الخنافس التي تمثل أكبر رتبة من الحشرات. تعتبر الخنافس أكبر مجموعة من الكائنات الحية المعروفة للعلماء. وإذا أضفنا النباتات إلى التعداد

نجد أ، من بين كل خمسة مخلوقات حية هناك خنفساء. وصف العلماء أكثر من 350000 نوع من الخنافس عدا عن الأنواع غير المكتشفة لغاية اليوم.

وربما يصل عدد أنواعها يوما ما إلى 3 مليون نوع. وتعتبر رتبة غمديات الأجنحة ( كوليبترا) أكبر رتبة في المملكة الحيوانية برمتها.

يمكن العثور على الخنافس في كل مكان على سطح الكوكب من القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي وفق عالم الحشرات ستيفن مارشال.

 وتسكن في البيئات المائية العذبة واليابسة من الغابات إلى المراعي ومن الصحاري إلى التندرا ومن الشواطئ إلى ذرى الجبال. 

يمكن تمييز الخنافس بسهولة من خلال أجنحتها الأمامية المقساة والتي تقوم بدور الدرع الذي يحمي أجنحة الطيران الرقيقة والبطن اللدنة أسفلها. واستنبط الفيلسوف أرسطو تعبير

غمديات الأجنحة(كوليبترا) من الأصل الإغريقي كوليون التي تعني المغمد وبيترا التي تعني الأجنحة. وعندما تطير الخنافس تدفع هذه الدروع الواقية للأجنحة نحو الجانبين مما يسمح

للأجنحة الخلفية بالتحرك بحرية والطيران.