نابلس- صحيفة الإندبندت البريطانية - ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت إحدى الدراسات التي أعدها معهد ياباني بأن أفضل طريقة يمكن أن تخلص الإنسان من التوتر الذي يشعر به هي البكاء مرة واحدة أسبوعيًا، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن صحيفة الإندبندنت البريطانية.

وقال "هيدفومي يوشيدا"، وهو باحث صيني أنشأ عدة دورات من أجل تعليم أهمية البكاء في الصين،:" إن عملية البكاء أكثر فعالية من الضحك والنوم في مجال التخفيف من التوتر".

وأضاف:" إذا كنت تستطيع البكاء لمرة واحدة في الأسبوع، فإنك تستطيع العيش بدون ضغط التوتر".

وأشار "يوشيدا" إلى أن الإستماع إلى الموسيقى الهادئة، وقراءة الكتب يمكن أن يؤثر بشكل ايجابي كبير على الصحة العقلية للإنسان، من خلال التخفيف من سرعة نبضات القلب وتوتر الأعصاب.

والجدير بالذكر بأن هذه الفكرة ليس حديثة، ففي عام 1981، كشف الخبير "وليم  فري" عن أهمية البكاء من أجل تحفيز المشاعر الإيجابية والسعيدة.

وفي عام 2008، توصلت دراسة أخرى بأن البكاء يشعر الأشخاص بحالة أفضل في المواقف الصعبة.