ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت أحدث الأبحاث عن أن الأشخاص الذين يحملون فصلية دم من نوع A هم الأكثر عرضة للتعرض لقرصات البعوض، وذلك لأن البعوض تفضل هذا النوع من الدماء.

وأوضح الباحثون بأن البعوض يتأثر "بالمظهر الفسيولوجي أو الكيميائي الحيوي للفرد ، مثل فصيلة دمه".

وقالت الباحثة الرئيسية " ألينا زوكوفسكا" :" أثبتت هذه الدراسة أنه يجب عدم التقليل من أهمية تأثير فصيلة الدم على زيادة احتمالية تعرض الانسان لقرص البعوض، ونقل الأمراض المميتة إليه".

وأضافت : " يجب على الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم من نوع A أن يتخذوا المزيد من الإجراءات الإحتياطية لوقاية أنفسهم من قرصات البعوض".

والجدير بالذكر أن 17٪ من البعوض مصابون ببكتيريا يمكن أن تسبب مرض لايم قاتل.

فيما لاحظ الباحثون عدم إقتراب البعوض من الأشخاص الذين يحملون فصيلة دم B، وذلك بعد تكرار تجربة فحص تأثير الدماء من فصيلة A,B,AB,O على البعوض.

وأشار الباحثون إلى أن 36% من البعوض كانوا يمتصون الدماء من فصيلة A، في حين اختار 15 % فقط من البعوض فصيلة دم B.

وتطرق الباحثون إلى الحديث عن أهمية هذا البحث في دراسة كيفية هجرة البعوض، وتتطفله على جسم العائل.