ترجمة : علا عامر - النجاح - أفادت أحد الأبحاث الحديثة بأنه يمكن التأكد من الإصابة بسرطان الدم "لوكيميا" في يوم واحد من خلال إجراء فحص كامل للحمض النووي قبل ظهور الأعراض.

وأوضح الباحثون بأن الطفرة الوراثية المسؤولة عن الإصابة بسرطان الدم تظهر في الحمض النووي للإنسان قبل خمس سنوات من الإصابة، وفقًا لما جاء في البحث التي أجرته جامعة كامبريدج.

وأعرب الباحثون عن أملهم في مساعدة نتائج البحث في القضاء على إنتشار المرض القاتل الذي ينتشر في الجسم بسرعة كبيرة.

وأشار الباحثون إلى حاجتهم من أجل تطوير تقنية مسح جديدة من أجل الحصول على نتائج أكثر دقة في سبيل إكتشاف هذه الطفرة بأسرع طريقة ممكنة.

وقال الباحث الرئيسي " غراس كولورد":" عادة ما يتفاجىء المريض بإصابته بسرطان الدم  في وقت متأخر مما يقلل من فرص نجاته من المرض، لذا فإن هذه التقنية ستزيد من فرص النجاة".

ويأمل الباحثون في التطوير على هذه الآلية من أجل الوصول إلى نظام تقني كامل أكثر تطورًا.