ترجمة : علا عامر - النجاح - أظهرت دراسة حديثة بأن الأشخاص الذين يتناولون وجبات الطعام بمفردهم بعد المرور بأزملات إقتصادية ونفسية يؤدي إلى شعورهم بالتعاسة والحزن.

وإستندت نتائج هذه الدراسة على توجيه قائمة من الأسئلة المتعلقة بمدى سعادة ورضى مجموعة كبيرة من الأشخاص شملت ما يقارب ثمانية آلاف شخص.

حيث أوضح الباحثون بأنهم لاحظوا تدني مقاييس السعادة والرضى لدى غالبية الأشخاص الذين عادة ما يتناولون طعامهم بمفردهم.

وصرح الباحث الرئيسي لهذه الدراسة "شيريش شيروود":" إن نتائج هذه الدراسة ليست بالمفاجأة، فمن المعروف بأن العلاقات الجيدة مع العائلة والأصدقاء تساهم في تحسن صحة الإنسان".

وتابع:" إن تناول الطعام مع المجموعة يساهم في تحسين سبل التواصل والتفاعل مع الآخرين".

كما وأشار الباحثون إلى أن الفئات الأكثر تأثرًا بهذه الحالة تشمل المطلقين، والعاملين لساعات طويلة، والمغتربين الذين غالبًا ما لا يجدون من يشاركهم الطعام.