ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت أحدث الدراسات إلى أن الإلتزام بإتباع جلسة تأمل لمدة ساعة واحده يمكنه أن يخفف من أثر التوتر على صحة القلب، وفقًا لما جاء في صحفية ديلي ميل البريطانية .

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جمعية علم وظائف الأعضاء الأمريكية بأنه يمكن أن يتم إتباع خطوة التأمل كخطوة أولى من أجل علاج الأشخاص المكتئبين، وحمايتهم من خطر الإصابة بالأمراض الجسدية .

وصرح البروفيسور القائم على هذه الدراسة "جون دورشر" :" إن نتائج الدراسة التي أجريناها أثبتت بأن ساعة واحدة من التأمل كفيلة بتخفيض مستوى التوتر الذي يعاني منه بعض الأشخاص".

كما أظهرت الدراسة إنخفاض مستوى الضغط الميكانيكي في الشرايين بعد ساعة واحدة من التأمل، الأمر يساهم في تقليل الضغط في الكلية، والدماغ، وتجنب إحتمالية الإصابة بضغط الدم المرتفع .

هذا ما يؤكد على أهمية الإنتباه إلى تمارين التنفس، و الأفكار التي تدور في ذهن الأشخاص .

وأشار الباحثون إلى إختلاف هذا البحث عن بقية البحوث بسبب قيامهم بقياس تأثير هذا التمرين على كافة العناصر المتعلقة بصحة القلب .