ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت أحد الأبحاث الطبية عن أن إصابة الأطفال بمرض الربو يمكن أن يؤثر على قوة عظامهم ،وبالتالي زيادة احتمالية تعرضهم لحوادث كسر العظام .

وأشارت الدراسة إلى أن احتمالية تعرض الأطفال الذين يعانون من أعراض الربو يومياً إلى حوادث كسر العظام ترتفع بنسبة 30% عن احتمالية أولئك الذين لا يعانون من أحد أنواع التهابات الرئة .

وأوضح الباحثة الرئيسية "شارون برينان" ،من جامعة ملبورن، :" أن سبب هذه العلاقة يرجع إلى أن الربو هو مرض التهابي يتدخل في عملية تشكيل العظام وقوة امتصاصه للصدمات ".

بالاضافة إلى أنها أكدت على أن الطب لا يستطيع فعل الكثير من أجل منع حدوث كسور العظام في هذه الحالة،ولكنها أشارت إلى أهمية الالتزام ببعض التمارين الرياضية التي تستطيع تقوية الرئتين والعظام معاً .

كما ذكرت الدراسة أن نسبة تعرض  الفتيات المصابات بالربو هي نسبة منخفضة مقارنة بالأولاد بسبب نوعية نشاطاتهم اليومية .

ولكن هذا لا يعني أن يتوقف الأولاد عن القيام بنشاطاتهم اليومية ،بل فقط أخذ الحيطة والحذر أثناء ذلك ،وفقاً لما ذكر في صحيفة ديلي ميل البريطانية .