وكالات - النجاح - حذرت منظمة الصحة العالمية خلال اجتماع قادة دول مجموعة العشرين في روما، جميع البلدان بما فيها ذوات الدخل المرتفع، من مغبة استمرار خطر التعرض لمتغيرات جديدة لفيروس كورونا ما قد يصيب أيضا أولئك الذين تلقوا اللقاح بالكامل.

وودعت المنظمة قادة تلك الدول إلى دعم آليات التوزيع العادل للقاحات وتسليمها إلى الدول منخفضة ومتوسطة الدخل، لأنه ما لم تتم السيطرة على الجائحة في كل مكان، سيتحور الفيروس ويستمر في الانتشار في كل مكان".
وفي مؤتمر صحفي في جنيف اليوم الخميس، نقل مركز أخبار الأمم المتحدة عن مدير عام المنظمة، الدكتور تيدروس غيبرييسوس، قوله، إن العدد العالمي للحالات والوفيات المبلغ عنها من كـوفيد-19 يتزايد الآن، ولأول مرة منذ شهرين، وهو مدفوع بالارتفاع المستمر في أوروبا الذي يفوق الانخفاضات في المناطق الأخرى.
وبحسب المسؤول الأممي، تتواصل الجائحة بشكل كبير بسبب استمرار الوصول غير العادل إلى الأدوات، "فقد تم إجراء اختبارات أكثر بـ 80 مرة، وإدارة لقاحات أكثر بثلاثين مرة في البلدان ذوات الدخل المرتفع مقارنة بالبلدان منخفضة الدخل".
وترى المنظمة أنه لو كان هناك توزيع عادل لـ 6.8 مليار جرعة التي تمت إدارتها عالميا حتى الآن، لكنا قد وصلنا إلى هدفنا البالغ 40 بالمئة".