النجاح - كشفت دراسة علمية حديثة أن الأطفال المولودين لأمهات تناولن زيت السمك أثناء حملهن يتمتعون بمهارات أسرع في حل المشكلات والتركيز واهتمام أفضل في سن العاشرة.

وتابعت الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة "غرناطة" بإسبانيا حالة 57 طفلًا من أمهات من برنامج بحث سابق تم إعطاؤهن 500 ميليغرام من حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) و150 ميليغرام من زيوت الأسماك (EPA) يوميًا، بالإضافة إلى مجموعة نساء حوامل تم منحهن دواء وهميا من ضمن الدراسة.

ويقول المؤلف الرئيسي للدراسة، البروفيسور برتولد كوليتزكو، رئيس قسم التمثيل الغذائي والطب الغذائي في المركز الطبي بجامعة "ميونيخ" بألمانيا، إن الأطفال الذين يولدون لأمهات يتناولن زيت السمك الغني بـ DHA أثناء الحمل أظهروا آثارًا مفيدة مع سرعة معالجة أسرع عند حل المشكلات المعقدة، ونتائج أفضل في اختبارات الانتباه.

ودرس الباحثون وقيّموا الأطفال في سن العاشرة باستخدام مسح الدماغ المتخصص (rs-MRI) لقياس عمل الشبكة الدماغية في حالة الراحة (RSN)، مع الاختبارات النفسية والعصبية.

وتظهر النتائج أن دعم الأم بشكل جيد بالمغذيات خلال فترة النمو السريع للدماغ لدى الجنين وفي وقت مبكر من الحمل، له تأثير دائم على وظائف الدماغ اللاحقة في سن المدرسة.

أكدت منسقة الدراسة ومديرة مركز "EURISTIKOS" لأبحاث طب الأطفال في جامعة غرناطة بإسبانيا، الأستاذة كريستينا كامبوي، أن البحث "يقدم دليلًا على أن الأطفال المولودين لأمهات تناولن زيت السمك خلال النصف الثاني من الحمل تحسنت ذاكرتهم".