نابلس - النجاح - قد يجهل الكثيرين دور الكيوي في علاج الإمساك، وسنتعرف في السطور الاتية على أهمية الكيوي للإمساك:

حيث تحتوي حبة الكيوي متوسطة الحجم على ما يقارب 2.5 غرام من الألياف، إضافة إلى مجموعة من الفيتامينات والمعادن المهمة لصحة الأمعاء والجهاز الهضمي، لذا قد يساعد تناول حبتين من الكيوي يوميًا على تنشيط حركة الأمعاء، وبالتالي علاج مشكلة الإمساك.

وقد تبين في العديد من الدراسات أن فاكهة الكيوي يمكنها التخلص من الإمساك المزمن، إذ ظهر في دراسة تم اجراؤها على 79 شخص يعاني من الإمساك المزمن أن تناول حبتين من الكيوي المقشر لمدة 4 أسابيع ساعد 45% منهم على التخلص من الإمساك المزمن وضاعف عدد حركة الأمعاء لديهم.

بالإضافة لفوائد الكيوي للإمساك، يساعد الكيوي على تحسين الهضم بسبب محتواه العالي من الألياف، بالإضافة لاحتوائه على أنزيم الأكتيندين (Actinidin) الذي يساعد في تكسير البروتينات وتعزيز عمل المعدة والأمعاء وبالتالي تعزيز عملية الهضم.

أطعمة أخرى لعلاج الإمساك

يمكن تجربة أطعمة أخرى لعلاج الإمساك بما فيها: الفواكه، حيث تعد الفواكه مصدرًا ممتازًا للألياف، وتشمل قائمة الفواكه المعالجة للإمساك: العنب، والمشمش، والأناناس، والتوت، والإجاص،والبرقوق، والتين، والبابايا، والخوخ، والفراولة. أما الفواكه المجففة فتشمل: الزبيب، والخوخ، والمشمش، والبلح والتين.

والخضروات ايضا، الذي يعد تناولها وبالأخص الورقية منها مهم لتنيظم حركة الأمعاء وتوفير مجموعة متكاملة من العناصر الغذائية المهمة للجهاز الهضمي، وتشمل هذه الخضراوات: السبانخ، والملفوف، والجزر، والكوسا، والخس، والسلق، والبروكلي، والخرشوف، والقرع، والبطاطا الحمراء، والفاصولياء الخضراء، والهليون والبازيلاء.

وتعد الحبوب الكاملة أيضًا خيارًا مناسبًا لعلاج الإمساك مثل: البرغل، والأرز البني، والكينوا، والشوفان، والشعير، والذرة والدقيق بأنواعه.

كما أن الشاي المصنوع من الأعشاب يساعد على تليين الأمعاء ويمنع التشنجات، مثل: شاي اليانسون، وشاي الشمر.

وتتضمن المكسرات نسب عالية من أحماض الأوميغا 3 والألياف، وأفضلها لعلاج الإمساك: عين الجمل، واللوز.

وهناك أنواع عدة من البذور المعالجة للإمساك، بما في ذلك بذور الشيا وبذور الكتان والتي يمكن إضافتها إلى السلطة أو العصير أو المعجنات.

وهذه أهم النصائح للتخفيف من الإمساك المتكرر يجب اتباعها:

  • اشرب كمية كافية من الماء بالأخص في حالات الجفاف وعسر الهضم، كما يمكن شرب الماء الفوار أو المياه الغازية.
  • مارس التمارين الرياضية، مثل: المشي السريع، وركوب الدراجة والسباحة، وتجنب التمارين القوية لأنها قد تجعل الأمر أسوء.
  • اشرب القهوة الغنية بالكافيين، وذلك لأنها تحرك عضلات الجهاز الهضمي والأمعاء، كما أنها تحتوي على نسبة من الألياف القابلة للذوبان، ما يزيد الرغبة في الذهاب إلى الحمام.
  • جرب شاي عشبة السنا، فهذا النوع من الأعشاب يسرع حركة الأمعاء، لكن يجب تجنبه في حالات التهاب الأمعاء، والحمل والرضاعة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك، مثل  الزبادي إذ أنها تحسن توازن البكتيريا في الأمعاء وتخفف الإمساك.
  • جرب مكملات الجلوكومانان (Glucomannan) لأنها نوع من الألياف القابلة للذوبان التي تحسن توازن البكتيريا في الأمعاء، ويمكن استخدام سترات المغنيسيوم كونها نوع من المسهلات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية.
  • تجنب منتجات الألبان إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز