علا عامر - النجاح - كشف أخصائي الأمراض المعدية، وليام سكافنر، عن أن فئة النساء وفئة الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عاما هم الفئات الأكثر عرضة للمعاناة من الأعراض الجانبية الحادة للقاح كورونا.

ووفقا للطبيب، فإن العلماء في الوقت الحالي يعملون على تفسير سبب هذه الظاهرة التي تمت ملاحظتها لدى الكثير من الأشخاص.

وقال لـ"صحيفة نيويورك تايمز"،: " تعاني فئة النساء وصغار السن من الأعراض الجانبية الحادة، والتي تتمثل في إنتفاخ وتورم مكان تلقي حقنة اللقاح، والشعور بالتعب لمدة يوم كامل، والمعاناة من بعض الأوجاع والآلام".

وأضاف: "يعتقد البعض أن سبب معاناة النساء من هذه الأعراض الجانبية يرجع إلى إرتفاع نسبة هرمون الإستروجين في الجسم، ولكن هذه الفرضية بحاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث".

وأكد الطبيب أنه لا يوجد علاقة بين ردة فعل الجسم عند أخذ اللقاح، ومدى تفاعله مع فيروس كورونا في حال تمت الإصابة بالعدوى".

وعلق خبير اللقاحات، وليام موس، جامعة جونز هوبكينز :" لا يوجد علاقة على الإطلاق بين ردة فعل الجسم تجاه اللقاح وردة فعله تجاه إلتقاط العدوى"

وكانت هناك العديد من الدراسات التي أشارت إلى أن الأعراض الجانبة الأساسية للقاح كورونا تتلخص في التعب، والصداع، والأعراض المشابهة للإنفلونزا، والحمى، والإعياء، وألم العضلات.

وأوضح الخبراء إلى أن هذه الأعراض الجانبية قد تكون حادة، ولكنها تستمر لمدة زمنية قصيرة.