وكالات - النجاح - أفادت دراسة أجراها باحثون في جامعة ليستر في بريطانيا أن الأشخاص الذين يمشون ببطء لديهم فرصة أعلى أربع مرات تقريبا للوفاة بـ "كوفيد-19"، مقارنة بأولئك الذين يفضلون المشي بوتيرة سريعة، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

وحسب الدراسة فإن مؤشرات أكثر من 412 ألف شخص من "بايوبانك" في بريطانيا (وهي قاعدة بيانات للبيانات الطبية والوراثية لنصف مليون مواطن في المملكة تتراوح أعمارهم بين 40 إلى 69 عامًا)، ودرس الباحثون العلاقة بين حدوث "كوفيد -19"، الوزن وسرعة المشي.

وجد الخبراء أن الأشخاص الذين يسيرون بخطى بطيئة يموتون بسبب فيروس  كورونا بمعدل أعلى بـ 3.75 مرة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي الذين يمشون ببطء أكثر عرضة 2.5 مرة للإصابة بـ "كوفيد –19" الحاد من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن ولكنهم يمشون بسرعة.

وقالت الدراسة: "في الوقت نفسه، كانت المخاطر عالية بشكل متساوٍ لدى الأشخاص البطيئين ذوي الوزن الطبيعي والسمنة".

ووفقا للباحثين، فإن الأشخاص الذين يسيرون بخطى أسرع يتمتعون بنظام قلبي وعائي أكثر صحة، مما قد يكون له تأثير على مسار المرض.

ورغم ذلك اعترف الباحثون بأن السبب الدقيق للنتائج لا يزال غير واضح.