وكالات - النجاح - أعلنت الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية المواطنين "روس بوتريبنادزور" أن مختصين تابعين لها يعملون في مركز الأبحاث الروسي- الغيني لعلم الأوبئة والوقاية من الأمراض المعدية.

وأوضحت الهيئة، في بيانها اليوم، أن مجموعة المختصين في غينيا، مستعدة لتقديم المساعدة للمصابين بحمى إيبولا، التي تفشت في غينيا مؤخرا.

وقالت: "شاركت روس بوتريبنادزور، بشكل فعال ونشيط في القضاء على تفشي فيروس إيبولا، في غينيا في 2013-2016".

وذكرت أن المستشفى في مدينة كينديا، الذي تم إنشاؤه بمشاركة أموال روسية جاهز لاستقبال المصابين بحمى إيبولا.

ويوم أمس، قال وزير الصحة في غينيا ريمي لاماه، إنه تم تسجيل أربع وفيات بسبب فيروس إيبولا في غينيا لأول مرة منذ عام 2016، نتيجة لتفش جديد لهذه العدوى في غرب إفريقيا.