وكالات - النجاح - أعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، أن الصين ستواصل تقديم لقاحات مضادة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) إلى الدول الأخرى، لا سيما الدول النامية، في الوقت المناسب وفي حدود قدراتها وتساهم في بناء مجتمع صحي للجميع.

وكشف المتحدث وانغ ون بين عن هذه التصريحات في إفادة صحفية يومية بعد إعلانه أن الصين تبرعت بلقاحات كوفيد-19 لباكستان صباح اليوم، وهي أول شحنة من مساعدات اللقاح الصينية إلى دول أخرى.

وتأكيدا على التزام الصين بجعل لقاحات كوفيد-19 منفعة عامة عالمية بمجرد تطويرها واستخدامها، قال وانغ إن الصين ستساهم في تحقيق إمكانية الحصول على اللقاحات والقدرة على تحمل تكاليفها في البلدان النامية، قائلا: "إننا نتصرف على أساس أقوالنا".

وإلى جانب باكستان، تقدم الصين أيضا مساعدات لقاحات إلى 13 دولة نامية، بما في ذلك بروناي ونيبال والفلبين وميانمار وكمبوديا ولاوس وسريلانكا ومنغوليا وفلسطين وبيلاروسيا وسيراليون وزيمبابوي وغينيا الاستوائية، مع 38 دولة نامية أخرى بحاجة إلى تلقي مساعدات اللقاحات من الصين في مرحلة لاحقة.

وأوضح المتحدث "إننا نشارك بنشاط أيضًا في مبادرة (كوفاكس) التي تقودها منظمة الصحة العالمية لتوفير لقاحات للدول النامية".

وأعرب عن تطلع الصين لأن يبذل المجتمع الدولي جهودا مشتركة في تعزيز التوزيع العادل واستخدام اللقاحات وضمان توافرها والقدرة على تحمل تكاليفها في الدول النامية.