النجاح - أكد وزير المصايد والأطعمة البحرية النرويجي، أن السلطات الصينية توصلت إلى أن السلمون النرويجي الذي تم استيراده ليس على الأرجح مصدر فيروس كورونا المستجد الذي تم اكتشافه في سوق للمواد الغذائية في بكين.

وقال الوزير أود إيميل إنجبريجستن إن البلدين توصلا إلى أن المصدر الأصلي للفيروس لم يكن الأسماك التي كانت النرويج مصدرها.

وفي مؤتمر بالفيديو شارك فيه صحفيون قال: "يمكننا أن نبدد الغموض"، مشيرا إلى إمكانية استئناف الصادرات إلى الصين.

وكان مسؤولون بمنظمة الصحة العالمية قالوا، الاثنين الماضي، إن أسباب ظهور سلسلة جديدة من الإصابات بفيروس كورونا في العاصمة الصينية بكين غير مؤكدة، ووصفوا الادعاء بأن واردات من السلمون أو تعبئته ربما تكون السبب في ذلك بأنه "افتراض".

ووضعت عدة مناطق بالعاصمة الصينية نقاط تفتيش أمنية، وأغلقت المدارس، وأمرت بإجراء اختبارات للمواطنين للكشف عن فيروس كورونا، بعد زيادة غير متوقعة في حالات الإصابة المرتبطة بأكبر سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة في آسيا.

وذكرت صحف حكومية أنه تم اكتشاف الفيروس في أدوات تقطيع السلمون المستورد في شينفادي ببكين، وسط مخاوف من حدوث موجة ثانية من الجائحة في الصين.