النجاح - طالبت عالمة صينية مختصة في الفيروسات، المجتمع الدولي بالتعاون بشكل كثيف لأجل مكافحة الأمراض التي يمكن أن تتفشى مستقبلا.

وقالت الباحثة شي زينغلي، التي تعرف ببحوثها الطويلة على الخفافيش وتلقب بالمرأة الخفاش، إن الفيروسات التي يجري اكتشافها في الوقت الحالي ليست سوى الجزء الظاهر من جبل الجليد أي أنها مجرد "غيض من فيض".

وأضافت أن دراسة الفيروسات تتطلب الشفافية والتعاون من قبل العلماء والحكومات، وأشارت إلى أنه من المؤسف جدا أن يجري تسييس العلم، في إشارة إلى تبادل الاتهامات بين بكين وبعض عواصم العالم، بسبب اتهامات للصين بعدم الكشف عن الفيروس في بداياته ومحاولة التكتم عليه.

وأوردت أنه "في حال أردنا أن نحمي البشرية من معاناة أوبئة أخرى معدية، يتوجب علينا أن ندرس ونبحث بشأن الفيروسات غير المعروفة وتحملها الحيوانات البرية في الطبيعة لأنها تشكل تحذيرات مبكرة.

وأجرت الباحثة الصينية هذه المقابلة، تزامنا مع انطلاق ما يعرف بالكونغرس الوطني في الصين، وهو لقاء سنوي يجتمع فيه كبار مسؤولي البلد الآسيوي بالعاصمة بكين.