وكالات - النجاح - توصلت دراسة امريكية الى ان اكلو اللحوم يتمتعون بصحة عقلية في حين ان النظام الغذائي النباتي قد يزيد من احتمال الاصابة بالاكتئاب.

وتبين ان اكلي النظام الغذائي النباتي اكثر عرضة للتفكير بالانتحار بثلاث اضعاف، واكثر عرضة مرتين لتناول العقاقير الطبية لعلاج الاكراض العقلية.

وشملت الدراسة أكثر من 160 ألف شخص، ووجدت أن شخصا من بين 3 نباتيين يعاني من الاكتئاب أو القلق.

واستعرض الباحثون 18 دراسة فحصت العلاقة بين الصحة النفسية وتناول اللحوم، شملت ما مجموعه 160257 مشاركا.

وخلصوا إلى أن النباتيين لديهم معدلات أعلى "بشكل ملحوظ"، أو يعانون من خطر الاكتئاب والقلق وإيذاء النفس.

ويقترح الباحثون أن تجنب اللحوم قد يكون "علامة سلوكية" تشير إلى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من سوء الصحة العقلية. ويقولون إن هذا الاقتراح يتطلب المزيد من البحث لدعمه.

ويكتب باحثو جامعة ألاباما في الدراسة: "أولئك الذين تجنبوا استهلاك اللحوم لديهم معدلات أعلى بكثير أو خطر الاكتئاب والقلق أو سلوك إيذاء الذات".

وقال الدكتور إدوارد آرتشر، من جامعة ألاباما وأحد معدي الدراسة: "في حين تمت مناقشة مخاطر وفوائد الأنظمة الغذائية النباتية لعدة قرون، تظهر نتائجنا أن أكلة اللحوم يتمتعون بصحة نفسية أفضل. هذه النتائج لها آثار عند تحديد ما يشكل "نظام غذائي صحي"".

ونُشرت دراسة "اللحوم والصحة العقلية: مراجعة منهجية حول تجنب اللحوم والاكتئاب والقلق والظواهر ذات الصلة"، في مجلة Critical Reviews in Food Science and Nutrition.