نابلس - ديما العاصي - النجاح - الكثير من الصائمين يتوقعون أن الصيام يحتم على الصائم تخفيف الوزن عبر إنقاص بعض الكيلوغرامات من أوزانهم، نظرا لقصر الفترة الزمنية التي يسمح لهم فيها بتناول الطعام والشراب، الأمر الذي يؤدي إلى استهلاك كميات أقل من الطعام و بالتالي تقليل من السعرات الحرارية.

حيث أن تأثير صيام رمضان على وزن الجسم يختلف من شخص إلى آخر باختلاف الاختيارات الغذائية والمجهود الجسدي الذي يتم بذله.

فهناك من يحافظ على وزنه أثناء الصيام وهناك من يتغير وزنه باتجاه الزيادة أو النقصان.

وللحديث بإسهاب اكثر عن هذا الموضوع استضافت فضائية النجاح في برنامج هوانا الوطن الذي تقدمه الزميلة نغم اسماعيل ، أخصائية التغذية  ماس وتد، حيث أوضحت أن الأبحاث أثبتت أن شهر رمضان المبارك هو أفضل شهر لتخفيف الوزن إلا أنه يجب اتباع بعض الأمور لتخفيف الوزن وليس لزيادة الوزن.

وأشارت إلى أنه يمكن خسارة الوزن في  شهر رمضان من ٥ إلى ٦ كيلو وأن هذا المعدل يختلف من شخص لآخر  حسب طبيعية الجسم وتختلف من رجل أو امرأة، وأن هناك كثير من العوامل تلعب دوراً في ذلك.

وأفادت أن الأشخاص الذين ينامون طوال النهار هم الأشخاص الذين  يزيد وزنهم في رمضان والأشخاص الذين ينامون من ٧ إلى ٨ ساعات هم الأشخاص القابلين لتخفيف الوزن. وأشارت أن الأشخاص الذين يتناولون الطعام بطريقه سريعة على الإفطار يمكن أن يصبح معهم مغص وتلبك معوي أو زياده بالوزن ، والاكثار من تناول الحلويات و السكريات.

وعن النصائح لتخفيف الوزن في رمضان

تجنب الشبع إلى درجة التخمة

أكثر من تناول الخضروات

اختيار المشروبات بحكمة

 الامتناع عن تناول المقالي

الاكثار من المجهود الحركي

 تناول الحلويات بكميات قليلة جدا 

عدم المبالغة في تناول التمر