نابلس - النجاح - اكتشف علماء دولة الإمارات العربية وكندا، لماذا يكون مسار مرض فيروس كورونا أكثر شدة لدى الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد والبدناء.


وبحسب موقع، bioRxiv، فإن الباحثين اكتشفوا أن السمنة تساعد على زيادة إنتاج المستقبلات التي يستخدمها الفيروس في التوغل بالخلايا. وجاء في تقرير الباحثين، "لقد أجرينا تجارب وقارنا ثماني فئران وزنها اعتيادي، مع ثماني فئران تعاني من السمنة.

و بينت النتائج أن إنتاج البروتين ACE2 كان أعلى بكثير لدى الفئران التي تعاني من السمنة، وتجلت هذه التغيرات في أنسجة الرئة. وهذا يوضح لماذا تزيد السمنة من خطر الإصابة بالشكل الحاد من COVID-19".


وأثبت الباحثون أن عدوى SARS-CoV-2  والسمنة لهما مسار تطور مشترك مرتبط باضطراب عملية التمثيل الغذائي للدهون. لذلك قرر الباحثون إجراء تحليل لتقييم العلاقة بين القدرة العالية للفيروس والوزن الزائد.


وأوضحت نتائج التحليل، أن الوزن الزائد يرفع نشاط الجين ACE2 المسؤول عن إنتاج المستقبلات التي يستخدمها SARS-CoV-2  في توغله داخل الخلايا البشرية. كما أن الفيروس كان يؤثر بشدة على الجينات المرتبطة باللبتين البروتيني، الذي يضعف عمله مع تطور السمنة.


ويقول الباحثون أن هذا الأمر يمكن أن يلاحظ لدى مرضى السكري والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستوى الكوليسترول في دمهم.