نابلس - النجاح - قال علماء المركز الوطني الإسباني لدراسات القلب والأوعية الدموية، أن ما يقارب من نصف الأشخاص الذين أعمارهم 40-50 سنة، يمكن أن تتراكم في شرايينهم لويحات دهنية أسرع من السابق.

وقد قام فريق من علماء المركز الوطني الإسباني لدراسات القلب والأوعية الدموية، برئاسة الدكتور فالنتين فوستر،باكتشاف أن تسارع عملية تصلب الشرايين مرتبط بعوامل الخطر التقليدية للقلب والأوعية الدموية: العمر، الجنس، ضغط الدم، مستوى الكوليسترول، التدخين ومرض السكري.


وقد استمر العلماء على مدى أكثر من 10 سنوات الحالة الصحية لأكثر من 4.2 ألف شخص من الجنسين يتمتعون بحالة صحية جيدة، بواسطة أجهزة الموجات فوق الصوتية  2D و3D، وعلامات أومكس الحيوية.


وصرحت الدكتورة بياتريس لوبيز-ميلغار، "الاستنتاج الأساسي من نتائج هذه الدراسة يكمن في أنه خلال ثلاث سنوات تسارع تصلب الشرايين في مناطق مختلفة من الجسم لدى 40% من الأشخاص الذين أعمارهم من 40 إلى 50 سنة. وهذا يعني أن المرض يتطور تدريجيا كما كان متوقعا".