النجاح - يعد فحص الكوليسترول من الفحوصات الهامة التى يمكنك إجرائها فى أى عمر، ولها فوائدعديدة لحماية قلبك من المخاطر قبل حدوثها، والفحص المنتظم أمر حيوي لصحة قلبك، حتى إذا كنت تتمتع بصحة جيدة وفى سن الشباب، فى هذا التقرير نتعرف على أهمية فحص نسبة الكوليسترول فى الدم، وفقاً لما ذكره موقع "كلايفند كلينيك" الأمريكى.

وأكدت الدراسات أن ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يكون له آثار طويلة المدى على صحة قلبك، ولأنه ليس له أعراضاً واضحة، يمكن أن يكون لديك ارتفاع فى نسبة الكوليسترول دون أن تعرف.

أهمية فحص الكوليسترول فى الدم
يحتاج جسمك إلى بعض الكوليسترول (مادة شمعية تشبه الدهون في دمك) لأداء وظائف معينة، ولكن عندما يكون هناك الكثير منها منتشر في دمك، يمكن أن يبدأ في التراكم على الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مما يقيد تدفق الدم إلى قلبك وعقلك، في النهاية ، قد يتسبب هذا في نوبة قلبية أو سكتة دماغية.

إن علاج الستاتين وبعض التغييرات في نمط الحياة هي طرق فعالة لتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم إلى مستوى صحي، لكن معظم الناس لا يعرفون أن لديهم نسبة عالية من الكوليسترول في الدم.

ولوحة الدهون عبارة عن اختبار دم سهل الفحص وغير مكلف ويمكن أن يكون مفيدًا للغاية في تحديد المرضى المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 ووفقاً لأحدث الإرشادات الصادرة عن الكلية الأمريكية لأمراض القلب وجمعية القلب الأمريكية للبالغين الأصحاء الذين لا يعانون من أمراض القلب إلى اختبار مستويات الكوليسترول لديهم كل أربع إلى ست سنوات، بدءًا من سن العشرين.

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب أو الذين يتناولون أدوية خفض الكوليسترول، أو أولئك الذين لديهم عوامل خطرإضافية، إلى اختباره أكثر من مرة، كما يجب فحص بعض الأطفال المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب.