النجاح - أفادت أحدث الدراسات أن استخدام الهاتف المحمول لمدة  أكثر من 24 دقيقة طوال اليوم يمكن أن يؤثر سلبا على الخصوبة، لذا من الضروري التحدث أقل على الهواتف ذات و استخدام الهواتف الأرضية لإجراء محادثات موسعة  لتجنب الإشعاع.

وحذر الباحثون من كثرة الأبحاث والدراسات حول الآثار السيئة للإشعاع الصادر عن الهواتف المحمولة، وخاصة فيما يتعلق بالحيوانات المنوية لدى الذكور والخصوبة عند الإناث.

 ليس هذا فقط ، ولكن الإشعاع المتنقل وفقا لتقرير موقع "Onlymyhealth.com" يمكن أن يسبب أيضًا أورام المخ، وكشفت الأبحاث التي أجرتها منظمة الصحة العالمية أن هناك خطر الإصابة بالسرطان من الإشعاع المحمول، حيث وجد العلماء في المجر أن عدد الشباب الذين يستخدمون الهواتف المحمولة يقل عدد الحيوانات المنوية لديهم.

وفقا لبحث أجري في ألمانيا ، زاد احتمال الإصابة بالسرطان بين الأشخاص  الذين كانوا يعيشون في مساحة 400 متر من هوائي الإرسال ثلاث مرات أكثر من بقية المنطقة.

المخاطر الصحية المرتبطة  باشعاعات الهاتف

يقول الخبراء إن الإشعاع المتنقل يمكن أن يسبب الصداع ، وخز في الرأس ، والإرهاق المستمر ، والدوخة ، والاكتئاب ، والنعاس ، وانزعاج العين ، وفقدان الانتباه ، ورنين الأذنين ، وفقدان السمع ، واضطرابات الذاكرة ، واضطرابات الجهاز الهضمي ، وعدم انتظام ضربات القلب ، وآلام المفاصل

وتؤكد الأبحاث أن الإشعاع المتنقل يمكن أن يؤدي أيضًا إلى فقد الخصوبة والسرطان وأورام المخ والإجهاد، وبما ان الجسم يتكون من ٧٠٪ من المياه يمتص هذا الماء تدريجياً إشعاع الهاتف وهو ضار جدًا بالصحة، ووفقًا لتقرير منظمة الصحة العالمية ، هناك احتمال للإصابة بالسرطان لدى الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم دائمًا.

النساء والأطفال الفئات الأكثر عرضة
الإشعاع ضار بفئة الأطفال والنساء وكبار السن قد يعانون أكثر من ذلك، حيث تقول إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنه يجب على الأطفال والمراهقين ألا يقضوا وقتًا طويلًا على الهواتف المحمولة، لذا يجب على الأطفال والنساء الحوامل تجنب الاستخدام المفرط للهواتف المحمولة.