وكالات - النجاح - توصل باحثون أمريكيون، إلى أن التوقيت الشتوي، له تأثير إيجابي على صحة مرضى القلب، حيث يُواجهون انخفاضًا في احتمالية إصابتهم بنوبات قلبية، بنسبة 20% تقريبًا.

وبحسب الدراسة التي قام عليها باحثون من جامعة كولورادو الأمريكية، أنه عند تقديم عقارب الساعة في التوقيت الصيفي، فإن معدلات الإصابة بنوبات قلبية لدى مرضى القلب تقفز على الفور إلى 25% تقريبًا.

وأشارت الدراسة إلى أن التوقيت الشتوي يمنح ساعة نوم إضافية، والتي بدورها تعزز من الصحة العامة عمومًا، وصحة القلب على وجه الخصوص.  بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

يذكر أن دراسات سابقة أشارت إلى أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، ما يصل إلى ساعتين قبل النوم، يزعج ساعة الجسم الداخلية أو العمليات البيولوجية، والذي بدوره يعطل عملية التمثيل الغذائي في الجسم، حيث يصبح أقل كفاءة في معالجة الطعام لإنتاج الطاقة، ويُسبب زيادة في نسبة السكر في الدم وضغط الدم، واللذين يزيدان من خطورة الإصابة بالأزمات القلبية، وتصلب الشرايين.