النجاح - كشف بحث جديد وجود علاقة وثيقة بين الصداع و ألام الظهر  الأمر الذي سيساعد بشكل كبير في اكتشاف علاج  فعال للمشكلتين.

تعد مشكلة الصداع و ألم الظهر من أكثر المشاكل الصحية شيوعا بين البالغين حيث وجد الباحثون أن هاتان المشكلتين عادة ما تظهر سويا. ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يعاني أكثر من 4% من البالغين من الصداع اليومي لمدة 15 يوم خلال الشهر.

أشارت الدراسة, التي أجراها باحثون من جامعة وارويك البريطانية , الى وجود رابط قوي بين ألم الصداع و ألام الظهر لتشابه ردة  فعل الجسم لهذين النوعين من الألم.

ووفقا لنتائج الدراسة , التي ظهرت في مجلة أبحاث الصداع و الألم , يعتبر الأشخاص الذين يعانون من الصداع المزمن عرضة مرتين للإصابة بآلام الظهر  أو العكس مقارنة بالأشخاص  الذين لا يعانون من الصداع أو ألام الظهر.

وأوضح الدكتور مارتن أندرود أن التوصل لمثل هذه النتائج يساعد بشكل كبير في اكتشاف علاج مشترك لكلا الحالتين خاصة بعد اعتقاد خاطئ  بأنهم مشكلتين منفصلتين.

وأضاف أنه سيتم اجراء المزيد من الأبحاث حول أسباب هذه العلاقة بين الصداع و ألم الظهر.